هـمـس الـعـيـون
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


مــرحــبــا بــك يـــــا زائر فــي مـنـتـديـات ((هــمــس الــعــيــون))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول


اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم منتديات همس العيون ترحب بك أجمل ترحيب ونتمنى لك وقتاً سعيداً مليئاً بالحب كما يحبه الله ويرضاه فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحب ة نرجو التسجيل لمشاهدة جميع اقسام المنتد ي ستجدون كل ما تريدون

شاطر | 
 

 كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aaaaaa
عضو متعاون
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1042
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : اخر روقان
احترامك لقوانين المنتدى :
رقم العضوية : 9
الدولة : علم مصر
مزاجى : رايقه
جنسيتك : مصر
MMS : للك قلبى للك عمرى وللك باقى سنينى
المهنة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 734
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )   2010-02-03, 10:26 am





جماهير أنجولا تهنئ المنتخب المصرى بخسارة الجزائر



سيطرت حالة من السعادة الغامرة على أهالى مدينة بنجيلا بعد خسارة المنتخب الجزائرى أمام نظيره المالاوى بثلاثية نظيفة فى أول مباراة له، حيث احتفلت الجماهير الأنجولية أمام فندق إقامة المنتخب الوطنى ورفعت علامات النصر لكل مصرى تواجد فى المنطقة.

كما احتفلت بعثة منتخب بنين التى تقع مع المنتخب المصرى فى نفس المجموعة بخسارة منتخب الجزائر وفسروا سبب الاحتفال بأنهم يكرهون طريقة لعب المنتخب الجزائرى.


المصدر



ليلة حزينة فى معسكر الجزائر.. وخناقة بين حليش وبوقرة



عاشت بعثة منتخب الجزائر ليلة حزينة عقب خسارة منتخبها بثلاثية نظيفة أمام منتخب مالاوى اليوم فى أولى مباريات الفريق ببطولة الامم الأفريقية التى تستضيفها أنجولا.

وسيطرت أجواء التوتر بين لاعبى المنتخب الجزائرى عقب المباراة واشتبك الثنائى رفيق حليش ومجيد بوقرة لاعبا الخضر عقب المباراة بعد أن وجه الأول لوما للأخير وحمله سبب دخول الهدف الأول فى مرماهم.


المصدر


تذاكر لقاء مصر ونيجيريا نفدت بالكامل



نفدت اليوم كل تذاكر مباراة المنتخب المصرى أمام نظيره النيجيرى المقرر إقامتها فى الساعة السادسة مساء غد، الثلاثاء، بتوقيت القاهرة، فى افتتاح لقاءات المجموعة الثالثة لبطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حالياً بأنجولا والتى انطلقت فعالياتها أمس الأحد فور عرضها للبيع.

سعر تذاكر المباراة 6 دولارات أى ما يوازى 30 جنيها مصريا وقد حرصت الجماهير على شراء التذاكر لمتابعة اللقاء الذى يعد من أهم وأقوى المباريات المنتظرة فى المونديال الأفريقى.


المصدر




المنتخب بالقميص الأحمر أمام نيجيريا



أقيم اليوم الاجتماع التقليدى بين مسئولى المنتخبين المصرى والنيجيرى تمهيديا للقاء الغد الذى سيجمع الفريقين فى أولى مباريات المجموعة الثالثة ببطولة الأمم الأفريقية بأنجولا وتم فيه اختيار الملابس التى سيرتديها الفريق المصرى وهى القميص الأحمر والشورت الأبيض و"الجوارب" السوداء.

المصدر


موزمبيق تواجه بنين فى مباراة خارج الأضواء



تقام غداً مباراة منتخبى بنين وموزمبيق على ملعب "أومباكا" الذى يتسع لـ35 ألف متفرج فى مدينة بنجيلا ضمن مباريات المجموعة الثالثة فى أمم أفريقيا.

وينتظر ألا تحظى المباراة بأى اهتمام جماهيرى لكونها بين منتخبين مغمورين ويبتعدان كثيراً عن دائرة المرشحين للفوز باللقب أو حتى المناوشة على الصعود للدور الثانى فى ظل وقوعهم مع منتخبين عملاقين هما مصر حامل لقب آخر بطولتين فى 2006 و 2008 ومنتخب نيجيريا الصاعد لكأس العالم المقبلة 2010 بجنوب أفريقيا.

ويأمل كلا المنتخبين فى تحقيق الفوز اليوم ليعطيه دفعة معنوية وتدفعه إلى محاولة المزاحمة على التأهل للدور الثانى لأول مرة فى تاريخه.

فالمنتخب البنينى يشارك فى البطولة للمرة الثالثة بعد بطولتى 2004 و 2008 ويسعى مديره الفنى الفرنسى ميشيل دوسييه لبذل أقصى جهده ليدخل منتخب السناجب ضمن منتخبات دور الثمانية معتمداً على مهاجمه المتألق رزاق أوتومويوسى المحترف بصفوف ميتز الفرنسى.

وعلى الجانب الآخر يدخل منتخب موزمبيق المباراة بقيادة مديره الفنى الهولندى مارت نويج فى مواصلة المسيرة الجيدة التى قدمها فى التصفيات الأخيرة بعد نجاحه فى الصعود فى آخر جولة بالتغلب على المنتخب التونسى وإقصائه من الصعود لكأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا.

وفى مشاركته الرابعة يضع المنتخب الموزمبيقى آمالاً كبيرة على مهاجمه المخضرم تيكو تيكو -38 عاما- أكبر لاعبى البطولة واللاعب الوحيد المتبقى من تشكيلة منتخب بلاده التى خاضت آخر مشاركة بأمم 1998 فى بوركينا فاسو.


المصدر



سعدان: الطقس والتوقيت وراء الخسارة أمام مالاوى



حمل رابح سعدان المدير الفنى للمنتخب الجزائرى الاتحاد الأفريقى مسئولية الخسارة الكبيرة لمنتخب الجزائر أمام مالاوى بثلاثية نظيفة عصر اليوم الاثنين فى ختام الجولة الأولى من منافسات المجموعة الأولى ضمن النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الأفريقية فى أنغولا.

وقال سعدان فى المؤتمر الصحفى عقب المباراة: "من غير المعقول اللعب فى هذا التوقيت وهذه الظروف" فى إشارة إلى اللعب فى وقت مبكر من النهار وارتفاع درجة الحرارة والرطوبة.

وأضاف المدير الفنى الجزائرى: "يجب إعادة النظر فى برمجة المباريات وعدم إجرائها فى هذا التوقيت بالذات (14:45 بالتوقيت المحلى، 13:45 ت غ)، أعرف أن الوقت متأخر الآن لكن على الاتحاد الأفريقى أن يضع ذلك فى الاعتبار.

عانينا الأمرين بسبب درجة الحرارة، إنها ظروف صعبة للغاية لم يقو لاعبو الجزائر على تحملها لأن أغلبهم يلعب فى أوروبا حيث الطقس البارد.


عدل سابقا من قبل aaaaaa في 2010-02-03, 10:33 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elmarah18.habibomri.com
aaaaaa
عضو متعاون
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1042
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : اخر روقان
احترامك لقوانين المنتدى :
رقم العضوية : 9
الدولة : علم مصر
مزاجى : رايقه
جنسيتك : مصر
MMS : للك قلبى للك عمرى وللك باقى سنينى
المهنة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 734
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )   2010-02-03, 10:27 am

لم نكن قادرين على الضغط على لاعبى مالاوى أو حتى الركض بطريقة عادية".

وأوضح: "الخسارة مؤلمة، لكن هذه هى كرة القدم ويجب تقبلها وتصحيح الأخطاء فى المباراتين المقبلتين. مالاوى تستحق الفوز وهى تلعب بأسلوب سهل ممتنع ومنظمة جداً. أما نحن فلم تكن ردة الفعل جيدة من نجومنا خصوصاً كريم مطمور لكنى لا ألومه لأن الظروف التى خضنا بها المباراة كانت قاسية جداً".

وختم قائلاً: "لم نكن مركزين فى التمريرات الأخيرة وحتى أمام المرمى، يجب استخلاص العبر واستعادة التوازن فيما تبقى من مشوار البطولة".

المصدر



كوت ديفوار تتعادل مع بوركينا فاسو بدون أهداف



تعادل المنتخب الإيفوارى مع منتخب بوركينا فاسو سلبيا بدون أهداف فى افتتاح مباريات المجموعة الثانية من بطولة الأمم الأفريقية بأنجولا وسط إجراءات أمنية مشددة.

جاءت فعاليات الشوط الأول حماسية من جانب المنتخب الإيفوارى بحثا عن هدف مبكر، وتغاضى الحكم التونسى قاسم بن ناصر عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لكوت ديفوار فى الدقيقة الثانية بعد عرقلة دروجبا داخل منطقة الجزاء، وفى الدقيقة الخامسة يصدد الإيفوارى بكارى كونيه مهاجم مرسيليا، تسديدة صاروخية تمر فوق عارضة دياكيتى داودا حارس مرمى بوركينا فاسو.

ويواصل الحكم التونسى قراراته الخاطئة بعدما تغاضى عن احتساب ركلة جزاء صحيحة لإيمانويل إيبويه مدافع الأرسنال فى الدقيقة 20 من الشوط الأول.

ويظهر المنتخب البوركينى لأول مرة فى المباراة فى الدقيقة 42، بعد أن مر المهاجم مومنى داجانو بصورة رائعة من مدافع كوت ديفوار سُليمانو بامبا قبل أن يتدخل كولو توريه ويحول الكرة إلى ضربة ركنية.

وقبل صفارة نهاية الشوط الأول، كاد بكارى كونيه يحرز الهدف الأول من تمريرة بينية رائعة من دروجبا، يسددها بكارى كونيه أخطر لاعب فى المباراة بجسد دياكيتى.

جاءت بداية الشوط الثانى أشبه بتقسيمة تدريبية بين الفريقين، فالعشرون دقيقة الأولى من بداية الشوط لم تشهد سوى ضياع فرصة وحيدة من بكارى كونيه غير الموفق فى الدقيقة 55.

ويتذكر المنتخب الإيفوارى أنه حضر إلى أنجولا للمنافسة على البطولة وليس لأداء مباراة ودية وأنه من الفرق المرشحة بقوة للفوز بالبطولة، ومنذ الدقيقة الـ67 يضغط بقوة على المنتخب البوركينى أملا فى إحراز هدف الفوز، ففى الدقيقة 68 يضيع كونيه فرصة حقيقية وهو على بعد ياردات من المرمى البوركينى.

ويجرى فاهيد هيلوفيتش المدير الفنى لكوت ديفوار تغييرين دفعة واحدة بخروج بكارى كونيه غير الموفق ونزول عبد القادر كيتا مهاجم جالاتاسراى، وخروج المهاجم الشاب جيرفينهو ونزول سالمون كالو مهاجم تشيلسى.

وتشهد الدقائق الأخيرة من الشوط الثانى إضاعة المنتخب الإيفوارى العديد من الفرص السهلة عن طريق دروجبا وكالو وأرونا ديندانى الذى حل بديلا مكان الشيخ تويتى فى الدقيقة 82، حتى يعلن الحكم التونسى صفارة نهاية المباراة معلنا تعادل الفريقين.


المصدر



مصر تبدأ حملة الدفاع عن اللقب بمواجهة نيجيريا

يبدأ المنتخب المصري حملة الدفاع عن لقبيه في النسختين الاخيرتين بقمة ساخنة امام نظيره النيجيري في 07:00 مساء اليوم على ستاد داغراشا في بينغيلا في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثالثة ضمن النسخة السابعة والعشرين من نهائيات كأس الامم الافريقية المقامة حاليا في انغولا وتستمر حتى 31 يناير الحالي.

وكان المنتخب المصري قهر اعتى المنتخبات القارية في النسختين الاخيرتين وظفر باللقب مرتين متتاليتين معززا رقمه القياسي في الالقاب القارية برصيد 6 مرات. بيد ان المهمة هذه المرة لن تكون سهلة لاعتبارات كثيرة اهمها غياب القوة الضاربة في خط الهجوم بسبب الاصابة ويتعلق الامر بنجم الاهلي محمد ابو تريكة الذي يعود اليه الفضل في اللقبين الاخيرين وتحديدا في المباراتين النهائيتين حيث سجل الهدف الحاسم في الركلة الترجيحية الاخيرة امام ساحل العاج في نهائي 2006 في القاهرة، ثم سجل هدف الفوز في مرمى الكاميرون في النسخة الاخيرة 2008 في غانا.كما يغيب زميله في الاهلي محمد بركات ومهاجم الزمالك عمرو زكي للسبب ذاته، بالاضافة الى محمد شوقي لابتعاده عن مستواه، واستبعاد احمد حسام «ميدو» من التشكيلة الاولية. ويسعى المنتخب المصري في انغولا الى الدفاع عن سمعته بعد فشله الذريع في التأهل الى نهائيات كأس العالم بخسارته المباراة الفاصلة امام الجزائر 0-1 في السودان، علما بانه كان مرشحا بقوة للتأهل الى المونديال للمرة الاولى منذ عام 1990، والثالثة في تاريخه بعد عام 1934، بالاضافة الى تراجع مستواه في مباراتيه الوديتين امام مالاوي (1-1) ومالي (1-0). لكن المتتبع لتاريخ المنتخب المصري، يرى انه غالبا ما يتجاوز محنه ويحقق المفاجآت في العرس القاري على الرغم من الصعوبات والعروض المتواضعة قبل النهائيات، ونسخة 1998 في بوركينا فاسو خير دليل على ذلك.

ويقف التاريخ الى جانب نيجيريا في مبارياتها الـ 13 مع مصر في مختلف المسابقات حيث فازت 5 مرات مقابل خسارتين و6 تعادلات.ويعقد المنتخب النيجيري امالا كبيرة على العرس القاري للظهور بمظهر مشرف يطمئن جماهيره قبل النهائيات العالمية.

وترغب نيجيريا في محو الصورة المخيبة في النسخة الاخيرة عندما خرجت من الدور ربع النهائي بفوز واحد وتعادل واحد وخسارتين، وهي اسوأ نتيجة لها منذ عام 1982.وحاول الاتحاد النيجيري التعاقد مع مدرب محنك خلفا لمواطنه شعيبو امودو وكانت وجهته مدرب عمان الفرنسي كلود لوروا الذي ابلى بلاء حسنا مع غانا في النسخة الاخيرة، بيد ان الاتحاد العماني ابدى تمسكه بمدربه خصوصا انه يخوض في الوقت الحالي تصفيات كأس اسيا التي تستضيف الدوحة نهائياتها عام 2011.ولا تقلل مفاوضات الاتحاد النيجيري من قيمة امودو لان الاخير خسر مرة واحدة في المباريات الـ17 الاخيرة لنيجيريا وكانت منذ اكثر من عام وتحديدا في 14 نوفمبر 2008 امام كولومبيا 0-1، علما بانه قاد «النسور الممتازة» الى تحقيق فوز معنوي على فرنسا في عقر دارها 1-0 في يونيو الماضي.

وفي المجموعة ذاتها، تلتقي موزامبيق مع بنين في اول مواجهة بين المنتخبين في تاريخهما.وتأمل موزامبيق في تفجير المفاجأة على غرار ما فعلته امام تونس في الجولة الاخيرة من التصفيات عندما تغلبت عليها 1-0 وحرمتها من التأهل الى نهائيات المونديال مسدية خدمة كبيرة لنيجيريا التي حجزت بطاقة المجموعة. وتشارك موزامبيق في النهائيات للمرة الرابعة وهي تمني النفس بتحقيق فوزها الاول في العرس القاري بعدما خسرت 8 مباريات وتعادلت في واحدة. ولن تختلف الامور بالنسبة الى بنين التي تشارك بدورها في النهائيات للمرة الثالثة لكنها خسرت مبارياتها الست السابقة، ويقودها في هذه التظاهرة الافريقية المدرب الفرنسي ميشال دوسوييه.


قالوا قبل المباريات

مدرب مصر حسن شحاتة: «فريقي لا يهاب أي منتخب والدليل ان مباراتنا الاولى في غانا 2008 كانت امام الكاميرون وسحقناها 4-2»، مضيفا «أكيد ان نيجيريا يحسب لها ألف حساب، لكن منتخب مصر قادر على تحقيق افضل النتائج».
المدرب المساعد لمنتخب نيجيريا دانيال اموكاتشي: «مباراة مصر ستكون قوية... لكني أعتقد أننا سنفوز.. مستوى مصر يتراجع لذلك أرى ان المباراة جاءت في التوقيت المناسب بالنسبة لنا».


المصدر



أوديمنجوى يعود لتدريبات نيجيريا



عاد النيجيرى بيتر أوديمنجوى، مهاجم سسكا موسكو الروسى، للمشاركة فى تدريبات مُنتخب بلاده استعدادًا لمواجهة المنتخب المصرى، فى افتتاح مُباريات المجموعة الثالثة من كأس الأمم الأفريقية، والمقرر إقامتها غدًا الثلاثاء.

وقال بيترسايد، المتحدث الإعلامى للمنتخب النيجيرى، اليوم، الاثنين: "أوديمنجوى عاد للتدريبات الجماعية أمس، الأحد، وبدأ المران بالكرة" وأضاف: "لا نعلم هل سيشارك أمام مصر أم لا؟ الأمر يتوقف على التقرير الذى سيرفعه الجهاز الطبى لشايبو أمودو المدير الفنى".
وكان أوديمنجوى قد تعرض لإصابة أثناء معسكر نيجيريا الإعدادى لكأس الأمم فى مدينة دُربان الجنوب إفريقية، ويُشارك اللاعب الذى يحمل الجنسيتين النيجيرية والروسية مع منتخب النسور الخضر فى مركز لاعب الوسط المُهاجم.
يُذكر أن نيجيريا وقعت مع منتخبات مصر وموزمبيق وبنين فى المجموعة الثالثة من كأس الأمم الأفريقية، وتلعب غدًا أمام مصر، وتخوض ثانى مُبارياتها أمام بنين السبت المُقبل، وتختتم مُبارياتها أمام موزمبيق الأربعاء بعد المٌُقبل.


المصدر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elmarah18.habibomri.com
aaaaaa
عضو متعاون
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1042
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبة جامعية
المزاج : اخر روقان
احترامك لقوانين المنتدى :
رقم العضوية : 9
الدولة : علم مصر
مزاجى : رايقه
جنسيتك : مصر
MMS : للك قلبى للك عمرى وللك باقى سنينى
المهنة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 734
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )   2010-02-03, 10:28 am

بكنباور: جنوب أفريقيا غير أنغولا

أعرب قيصر كرة القدم الألماني الشهير فرانز بكنباور عن ثقته الشديدة في العامل الأمني خلال بطولة كأس العالم المقبلة في جنوب أفريقيا وذلك في أعقاب الهجوم الدموي الذي تعرض له منتخب توغو في أنغولا أخيراً.

وقال بيكنباور وهو عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، في تصريحات نشرتها صحيفة «بيلد» الألمانية واسعة الانتشار اليوم الاثنين: «أنا على ثقة بأنه لن يحدث هناك (في جنوب أفريقيا) أمور مشابهة لما حدث في أنغولا». وأعرب الرياضي الألماني المعروف عن صدمته من الهجوم الذي تعرض له منتخب توغو وخلف ثلاثة قتلى وعددا من الجرحى وقال: «ولكن من الخطأ أن نضع نحن الأوروبيين، جنوب أفريقيا وأنغولا في بوتقة واحدة». وأشار بكنباور الى أن 27 عاما من الحرب الأهلية وعددا من الصراعات الداخلية مازالت تؤثر على أنغولا.


المصدر



شحاته: ضربة البداية أمام نسور نيجيريا

أكد حسن شحاته المدير الفني للمنتخب المصري لكرة القدم أن ضربة البداية في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في أنجولا ( كان 2010) ستكون أمام المنتخب النيجيري غدا في افتتاح منافسات المجموعة الثالثة للبطولة. وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن "الصعوبة تتمثل في عدم دخولنا فعاليات البطولة وهو ما سيصيب اللاعبين بالرهبة في البداية لكننا مع ذلك واثقون من قدرات وإمكانيات لاعبينا على تحقيق الفوزبالمباراة وانتزاع نقاطها الثلاث".

وأوضح أن "الفوز على نيجيريا في بداية مشوارنا بالبطولة سيكون له دور كبير في رفع الروح المعنوية للاعبين في المباريات المقبلة ونحن جاهزون لمواجهة جميع المنتخبات المشاركة في تلك البطولة على أمل الوصول للمباراة النهائية تمهيدا للتتويج باللقب الأفريقي".

وأشار شحاته إلى أن المنتخب المصري يمر بظروف صعبة "لكننا كجهاز فني نجحنا في إخراج اللاعبين من الحالة النفسية التي تعرضوا لها عقب الخروج من التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب أفريقيا وذلك من خلال إقناعهم بأن أمم أنجولا هي خير تعويض عن المونديال".

واعترف بأن المهمة ثقيلة على لاعبي المنتخب المصري ولكنهم "قادرون على تحدي المخاطر والأهوال حتى ننال اللقب الأفريقي للمرة الثالثة على التوالي".


المصدر



منتخب مصر في مواجهة عصيبة مع نسور نيجيريا في كأس أفريقيا

يستهل المنتخب المصري لكرة القدم رحلة الدفاع عن لقبه الأفريقي غدا الثلاثاء بمواجهة نظيره النيجيري في مدينة بينجيلا الأنجولية ضمن الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية السابعة والعشرين المقامة في أنجولا حاليا.

ويسعى المنتخب المصر بكل السبل إلى الفوز بلقب البطولة الحالية ليكون الثالث له على التوالي والسابع في تاريخ مشاركاته بالبطولة.

تحمل البطولة الحالية اهمية بالغة للمنتخب المصري (أحفاد الفراعنة) بعد فشل الفريق في بلوغ نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا نتيجة هزيمته في المباراة الفاصلة أمام نظيره الجزائري في السودان.

وتمثل مباراة الثلاثاء نقطة الانطلاق لأحفاد الفراعنة مثلما كانت مباراتهم أمام المنتخب الكاميروني في بداية مشوارهم بالبطولة الماضية 2008 بغانا نقطة انطلاق نحو إحراز لقب البطولة.

ويسعى المنتخب المصري بالفعل الى الفوز بالمباراة ، مما سيقترب به كثيرا من صدارة المجموعة ووضع إحدى قدميه في الدور الثاني (دور الثمانية)، خاصة وأن مباراتيه الباقيتين ستكونان أقل صعوبة ، على الأقل ، من الناحية النظرية.

أما المنتخب النيجيري ، فيسعى أيضا لتقديم بداية قوية ، لاسيما وأنه اخفق في عبور دور الثمانية بالبطولة الماضية ،عندما خسر أمام منتخب غانا ،صاحب الأرض.

وفي الوقت الذي تركز فيه معظم الاهتمام العالمي بالبطولة على واقعة الاعتداء الغاشم على المنتخب التوجولي والذي اسفر عن مقتل ثلاثة من أفراد البعثة ، حرص الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة المدرب الوطني حسن شحاتة على إبعاد اللاعبين تماما عن هذه الأجواء ، تجنبا لتشتيت تركيزهم بعيدا عن اللقاء.

ورغم غياب العديد من العناصر المؤثرة بين صفوف الفريق ، للإصابة وأسباب أخرى ، وبينهم عمرو زكي مهاجم الفريق وزميله المهاجم أحمد حسام (ميدو) ومحمد أبو تريكة ،صانع ألعاب الفريق ، لاتزال هناك ثقة لدى شحاتة في قدرة فريقه على إحراز لقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

واستهل أحفاد الفراعنة مسيرتهم في البطولتين الماضيتين بفوز كبير حيث فاز على ليبيا 3/صفر في افتتاح بطولة 2006 بمصر وعلى الكاميرون 4/2 في افتتاح بطولة 2008 بغانا ، ولذلك يأمل الفريق في تحقيق فوز مماثل على نظيره النيجيري.

ويدرك شحاتة جيدا مدى الفوائد التي قد يجنيها الفريق من البداية الجيدة ولذلك ينتظر أن يدفع بقوته الضاربة منذ البداية ، حيث سيعتمد على محمد زيدان ، مهاجم بوروسيا دورتموند الألماني والذي يحمل على عاتقه آمال الجماهير المصرية في غياب زميليه زكي وميدو.

واكتسب زيدان خبرة كبيرة من المشاركة مع المنتخب المصري في البطولة الماضية عام 2008 وفي بطولة كأس العالم للقارات 2009 بجنوب أفريقيا. ويعاونه في الهجوم المتألق ، عماد متعب مهاجم الأهلي المصري.

ويعتمد شحاتة على عناصر أخرى مؤثرة للغاية ، مثل حارس المرمى العملاق عصام الحضري الذي لعب دورا كبيرا في فوز الفريق بالبطولتين الماضيتين والمدافع المخضرم وائل جمعة ونجم خط الوسط النشيط ، حسني عبد ربه.

في المقابل ، يبدو شايبو أمادو المدير الفني للمنتخب النيجيري سعيدا بشكل كبير بعدما تخلص فريقه من الأنانية التي كانت تسيطر عليه في الماضي.

ويتمنى أمادو أن تساعد الروح الجديدة للفريق على التخلص من ذكريات البطولات الثلاث الماضية ، حيث خرج الفريق من الدور قبل النهائي في بطولتي 2004 و2006 ، ثم من دور الثمانية في 2008 .

ولم يتوج المنتخب النيجيري باللقب الأفريقي منذ فوزه بالبطولة عام 1994 بتونس ، ولكنه يعتمد حاليا على فريق رائع حيث يوجد في كل مركز لاعبان جاهزان ، على الأقل بعدما كان اعتماده في الماضي على خبرة عدد محدود من اللاعبين.

ويعتمد أمادو حاليا على الثنائي الهجومي نوانكو كانو وأوبافيمي مارتينز ، كما يستطيع الاستعانة بالمهاجمين تشينيدو أوباسا ، المحترف في ألمانيا وفيكتور أوبينا مهاجم ملقة الأسباني.

وإذا نجح جون ميكيل أوبي ومعه باقي لاعبي خط الوسط مثل ساي أوليفينيانا نجم هال سيتي الإنجليزي في الظهور بمستواهم المعهود ، سيشكل خط الوسط النيجيري مشكلة كبيرة للمنتخب المصري في مباراة الغد.

ومع وجود العديد من الأسلحة ضمن صفوف المنتخبين ، يصعب على أي أحد التكهن بنتيجة المباراة.

الجدير بالذكر أنه على رغم الفارق الكبير بين عدد الألقاب الأفريقية التي فاز بها كل فريق ، حيث توج المنتخب المصري باللقب ست مرات مقابل مرتين لنسور نيجيريا ، فشل المصريون في تحقيق أي فوز على نظيره النيجيري منذ 47 عاما وبالتحديد منذ عام 1963 عندما فاز الفراعنة على النسور 6/3 في أول مشاركة للأخير في نهائيات كأس أفريقيا.


المصدر


__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elmarah18.habibomri.com
احمد
مشرف
مشرف
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 4245
احترامك لقوانين المنتدى :
رقم العضوية : 198
الدولة : علم مصر
MMS : للك قلبى للك عمرى وللك باقى سنينى
المهنة :
السٌّمعَة : 12
نقاط : 4601
تاريخ التسجيل : 04/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )   2010-02-03, 1:39 pm

جزاك الله خيرا.. على هذا المجهود الرائـــــــع..
الى الأمـــام..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منى
عضو متعاون
avatar

انثى
عدد الرسائل : 1123
العمر : 26
العمل/الترفيه : طالبه
المزاج : عفريته
الدولة : علم لبنان
MMS : للك قلبى للك عمرى وللك باقى سنينى
المهنة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 2355
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )   2010-02-08, 12:20 pm

بارك الله فيكــ و جزاكـــ الف خير °°°

°°° في انتظار جديدكــ
بفارغ الصبــر °°°
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كل ماحدث فى امم افريقيا 2010 ( الجزء الاول )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اسماء المطاعم الموجودة في الرياض!!
» من الجلفة يمينة وحميدة 2009 بركة بركة وحصريااااااااااااااااا
» صور الفنانهــ هيا عبد السلامـ
» (( حديث شريف عن النظافة ))
» موسوعهـ كريستين ستيوارت (صور+ تواقيع + رمزياّاّت + صور متحركه )

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
هـمـس الـعـيـون :: المنتديات الرياضة :: اخبار الرياضة-
انتقل الى: